random

آخر المواضيع

random
recent
جاري التحميل ...
recent

ما هي أعراض فقدان الذاكرة ؟؟

أعراض فقدان الذاكرة 

فقدان الذاكرة، اي انك لا تتذكر الأحداث الأخيرة، ولا يمكنك تذكر أين أنت أو كيف وصلت إلى ذلك  المكان. بالإضافة إلى ذلك، فقد لا تتذكر أي شيء بشأن ما يحدث في هذا المكان وفي هذا الوقت. و لذلك، فقد تظل تكرر طرح الأسئلة نفسها لأنك لا تتذكر الإجابات التي تم تقديمها للتو إليك.   حدث فقدان الذاكرة، والذي نطلق عليه أحياناً اسم النَّساوَة (amnesia)، عندما يفقد الشخص القدرة على تذكر المعلومات والأحداث التي كان يتذكرها بسهولة فيما مضى وذلك يسمي بفقدان الذاكرة .

أعراض فقدان الذاكرة :

       رواية نفس القصص أو قول  نفس الأسئلة.
       التخريف  : وهو استرجاع ذكريات وهمية أو حقيقة خارج سياق الحديث أو مجريات الأمور.
       الاحساس بالتشويش.
       الشعور بالاكتئاب.
       صعوبة التعامل مع امور الحياة اليومية مثل تدبير المصاريف أو المحافظة على المواعيد أو تحضير الوجبات.
       يتسبب في نسيان أشخاص ووقائع وأحداث كان المصاب يتذكرها بسهولة سابقاً.
       يتسبب في التوهان وفقدان الأشياء.
       صعوبة الالتزام بالتوجيهات أو في أداء المهام التي يجب القيام بها خطوة خطوة.
       الاحساس بالتهيج.
       صعوبات في اللغة ، مثل الخلط بين الكلمات أو صعوبة تذكر كلمة ما.
       حدوث اضطرابات عصبية مثل الرعاش وغياب تناسق الحركات.
       يتسبب في سوء الأداء عند الاختبارات المعتمدة على الذاكرة.
       تجد صعوبة في تذكر المعلومات الجديدة التي حدثت بعد بدء فقدان الذاكرة (فقدان الذاكرة الحاضرة)
       تجد صعوبة في تذكر الأحداث السابقة والمعلومات البديهية أو المألوفة (فقدان الذاكرة الماضية/الرجوعي)
يواجه معظم المصابين الذين يفقدون  الذاكرة مشاكل مع ذاكرتهم قصيرة المدى حيث لا يستطيعون تذكر المعلومات الجديدة. وغالبًا ما تتعرض الذكريات الحديثة لخطر الفقدان، بينما يتذكر الذكريات الأقدم أو الأعمق منه. فيتمكن البعض من استرجاعٍ  بعضٍ ذكريات الطفولة أو أسماء الرؤساء السابقين، ولكن يعجزون عن استذكار اسم الرئيس الحالي، و الشهر الحالي، و ما اخذوه على الإفطار.
حيث لا يؤثر فقدان الذاكرة  وحده على ذكاء الشخص، أو معرفته العامة، أو درجة وعيه، أو شدة انتباهه، أو حكمه على الأمور، أو شخصيته وهويته. حيث يستطيع الأشخاص المصابون بفقدان الذاكرة فهم الكلمات المكتوبة والموجهة إليهم وتعلم مهاراتٍ كقيادة الدراجة وعزف البيانو. وقد يستوعب بعضهم حقيقة إصابته بخللٍ في الذاكرة.

العلامات والأعراض الإضافية لـ فقدان الذاكرة

وقد تتضمن العلامات والأعراض ما ياتي حسب مسبب فقدان الذاكرة :
         ذكرياتٌ خطأ ،  فاما أن تكون الذكريات من وحي الخيال كليًا وإما أن تكون صادرة على ذكرياتٍ أخرى من أوقاتٍ سابقة
         الاحساس بالارتباك والتوهان 

تشخيص الاصابة بفقدان الذاكرة

يحتاج أي انسان أصيب بفقدان ذاكرةٍ غير معلوم، أو إصابةٍ في الدماغ ، أو ارتباكٍ ذهني رعايةً طبيةً جيدة . فقد يكون فاقد الذاكرة غير قادرٍ على ان يتعرف على مكانه أو هويته الشخصية أو لا يعرف الإدراك الكافي حتي يقوم بطلب المساعدة الطبية. حيث إذا أصيب شخصٌ تعرفه بفقدان الذاكرة، فقم بمساعدته على الحصول على المساعدة الطبية.
يجب عليك إذا كنت متوتراً بشأن مشكلة ما في ذاكرتك أن ترجع الي الطبيب، وفي حالة رؤية الطبيب أن المشكلة مهمة ، فقد يقوم بإجراء تقييمات جسدية وعصبية ونفسية كاملة .
يمكن أن يشتمل الفحص الطبي الكامل حي يقوم  بفقدان الذاكرة يقوم بجمع معلومات عن التاريخ الطبي لحالة المريض،  ويشمل ذلك تعاطيه لأدوية والنظام الغذائي، والمشاكل الصحية السابقة، والصحة العامة.
ويعتبر التشخيص الصحيح يقوم بالاعتماد على تجميع التفاصيل بشكلٍ جيد، ويمكن للطبيب أن يسأل أحد أفراد العائلة حتي يقوم بالحصول على معلومات عن المريض.
وقد يقوم الطبيب بطلب فحوصاً دموية وبولية ايضا للمساعدة في تشخيص المشكلة. ويمكن القول انه تتوافر اختبارات لتقييم القدرات العقلية .
ويمكن أن يقوم الطبيب بالإضافة للسابق ذكره بطلب :
       فحصاً الي مخطط كهربائية الدماغ (electroencephalogram) حتي يقوم ب قياس الفعالية الكهربائية في الدماغ.
       البزل القطني (spinal tap) حتي يقوم بقياس التغيرات الكيميائية في السائل الدماغي الشوكي.
       يقوم بتصوير الدماغ بالرنين المغناطيسي (MRI).
       يقوم بتصوير الأوعية الدماغية (cerebral angiography)، والذي يشتمل علي أخذ صور بالأشعة السينية وذلك بعد حقن مادة خاصة في الوريد حتي تقوم برؤية جريان الدم في  الدماغ.

الوقاية من فقدان الذاكرة

وتتمثل في بعض النقاط  ومنها :
       الحفاظ على ترتيب محيطك ومهامك ومواعيدك
سوف يزيد احتمال ان تنسي الأشياء في حالة اذا كانت الفوضى تنتشر في منزلك وكانت أغراضك مهملة . ولابد ان تكتب المهام التي يجب عليك القيام بها وتقوم بتسجيل المواعيد والمناسبات في مفكرة. كما يمكنك رفع صوتك عند تسجيلك الي تلك البنود في المفكرة لأن هذا يساعدك في ترسيخها في ذاكرتك.
       اتخاذ  قسطاً وافراً من النوم
يلعب النوم دوراً اساسي في ترسيخ الذكريات وتخزينها، حيث يمكنك استرجاعها في وقت اخر . اجعل حصولك على قسط  من النوم من  أولوياتك، حيث يحتاج معظم البالغين إلى من  7 الي 9 ساعات من النوم يومياً.
       المحافظة  على نشاطك الذهني
حيث تفيد النشاطات المحفزة للعقل علي الحفاظ على قدراتك الذهنية، وتبعد عنك خطر فقدان الذاكرة. فيمكنك مثلاً حل الكلمات المتقاطعة يومياً أو لعب الشطرنج أو حل الألغاز
       المشاركة  في النشاطات الاجتماعية
حيث يساعد التفاعل الاجتماعي على وضعك بعيداً عن القلق والتوتر، حيث يعمل كليهما علي فقدان الذاكرة.فلابد ان تحرص في حضور المناسبات التي قد تجمعك بأقربائك وأصدقائك، لاسيما إذا كنت تعيش وحيداً.
       اتابع نظاماً غذائياً صحياً
يجب اختيار النظام الغذائي الصحي لجسمك وعقلك، ويجب ان يشتمل على الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة.
       القيام بالتمارين الرياضية وجعلها جزءاً من الروتين اليومي
حيث يعمل النشاط البدني علي زيادة جريان الدم إلى سائر اجزاء الجسم بما في ذلك العقل . وهذا يساعد في المحفاظة على قدراتك العقلية. 

علاج فقدان الذاكرة

اعتمد معالجة فقدان الذاكرة على التعرف علي السبب، ويمكن ان تقوم ب شفاء فقدان الذاكرة في كثيرٍ من الاوقات ، فمثلاً لعلاج فقدان الذاكرة الناتج عن تناول دواء معين لابد من تغيير هذا الدواء.
ويمكن التعرف علي علاج فقدان الذاكرة من خلال كلا من  العلاج النفسي الوظيفي والعلاج التكنولوجي والعقاقير والادوية والتغذية الصحية والسليمة .
اولا : العلاج النفسي الوظيفي حيث يقوم ذلك النوع من العلاج لتعليم المريض معلومات مستحدثة حتي يقوم باستبدال المعلومات القديمة المنسية ، وتجميع معلومات حديثة تهدف الي ترتيب المعلومات في المخ حتي يقوم بمساعدة المريض على التذكّر.
ثانيا : العلاج التكنولوجي حيث يستخدم ذلك العلاج بعض المعدات التكنولوجية التي تقوم بمساعدة المصاب بفقدان الذاكرة على ان يتذكر الأحداث اليومية ، كالهواتف المحمولة والمفكرات، ويُمكن للمصابين بفقدان الذاكرة الشديدة استخدام هذه الوسائل التكنولوجية لمساعدتهم.
ثالثا : التغذية الصحية والسليمة : حيث  إنّ التغذية الصحية تقوم بامداد الجسم بالمواد والفيتامينات التي تعمل علي تحسين ذاكرة المصاب، لذلك لابد  ان يحرص على اتباع نظام غذائي يشتمل على جميع العناصر التي يحتاجها جسم الانسان وخاصة يتضمن  الأطعمة التي تقوّي الذاكرة.
رابعا : العقاقير والأدوية : حيث يحاول الباحثون والأطباء الي التوصل إلى أدوية تعمل علي معالجة فقدان الذاكرة عن طريق استخدام بعض الفيتامينات التي تقوم بامداد الجسم بفيتامين ب حيث يعمل علي  تحسين الذاكرة، ولكن الي الان  ليس هناك دواء محدد لعلاج فقدان الذاكرة.
       
وأخيرا يمكن القول ان فقدان الذاكرة هو حالة مرضية يصاب بها بعض الأشخاص وهو عدم استطاعة الأشخاص على تذكر المعلومات والخبرات التى مر بها فى حياته، فى بعض الأحيان قد تكون حالة طبيعية نتيجة الضغوطات والتشتت وقد تكون مرضية وتستمر فترة طويلة



التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نصف الدُنيا

2016